مَجْمَعُ الأصَالةِ
أهلاً بالأصاليّ الذي يؤمن بالفارق ذوقياً لرفعة أمة الضاد..هيا لنبنِ الحلم الذوقيَّ....سنرتفع سوياً بالتعاضد ودخول الجدية ؛
لنلتقط مجدنا..

وليد صابر شرشير


http://r16.imgfast.net/users/1611/18/91/85/smiles/455625.jpg
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كيف نرتب طبقات الأصلاء؟؟
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:16 pm من طرف محمد الصالح الجزائري

» صنعاء :: شعر :: صبري الصبري
الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:03 am من طرف صبري الصبري

» مآسينا :: شعر :: صبري الصبري
الثلاثاء مارس 04, 2014 1:12 am من طرف صبري الصبري

» الأزهر يتحدث
السبت أغسطس 10, 2013 12:29 pm من طرف صبري الصبري

» عشقتها :: شعر :: صبري الصبري
الأربعاء أبريل 03, 2013 2:48 pm من طرف صبري الصبري

» أفٍ لكم :: شعر :: صبري الصبري
الخميس مارس 28, 2013 3:53 am من طرف صبري الصبري

» الشيخ العريفي :: شعر :: صبري الصبري
الأحد يناير 13, 2013 2:13 pm من طرف صبري الصبري

» إشراقات الحج :: شعر :: صبري الصبري
الجمعة أكتوبر 19, 2012 1:26 pm من طرف صبري الصبري

» قهر المحبة :: شعر :: صبري الصبري
الإثنين أكتوبر 08, 2012 1:29 pm من طرف صبري الصبري

» إبليس ينشط :: شعر :: صبري الصبري
السبت أغسطس 25, 2012 4:34 pm من طرف صبري الصبري

نحن ننمى اللغة العربية وننسف عصر الجاهلية

الأحد يونيو 07, 2009 11:48 am من طرف إيهاب منصور

نحن ننمى اللغة العربية وننسف عصر الجاهلية

تعاليق: 2

هام جدا .. أرجو التثبيت :: صبري الصبري

الخميس ديسمبر 30, 2010 4:57 pm من طرف صبري الصبري

يُـجـري الآن تصويت في ألمانيا من أجل الاعتراف بالدين الإسلامي كدين أساسي كـ اليهودية والنصرانية، هذا …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 2

الحداثة الصحيحة [خواطر للتأمل (2)] بقلم سعيد سليمان:

الإثنين يوليو 26, 2010 5:18 pm من طرف سعيد سليمان


الحداثة الصحيحة [خواطر للتأمل (2)] بقلم سعيد سليمان:







مما لاشك فيه أن دور الأديب في المجتمع هو أخطر الأدوار
جميعا؛ فهو …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 6

رسالتي لبعض الحداثيين/وليد صابر شرشير

الثلاثاء يناير 13, 2009 4:49 am من طرف Admin

بسم الله الرحمن الرحيم



ثم إنا قد نعلو أشواطاً في مديد القول وغلوّ الإبداع..ونكسب ود النخبة المتبوءة الساحة …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 4

الحداثة الصحيحة (خواطر للتأمل) بقلم سعيد سليمان:

الخميس يوليو 01, 2010 3:33 pm من طرف سعيد سليمان

الحداثة الصحيحة (خواطر للتأمل) بقلم سعيد سليمان:

إن العقل الواعي لا يرفض الحداثة كونها اصطلاحا فنيا. …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 27

ما بين الشعر والنظم،وما بين النظم وما إليه

الأربعاء يناير 20, 2010 10:08 am من طرف Admin

ما بين الشعر والنظم،وما بين النظم وما إليه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً وقبل أن أخوض في ردي على …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

صورة أصالية

الأحد يناير 31, 2010 11:48 pm من طرف محمد خليل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تعاليق: 0

نحن لا نستورد الذوق

الجمعة مايو 22, 2009 1:34 am من طرف Admin

نقول بكل أصالتنا:

نحن لا نستورد الذوقَ،بل نصدّره!!

تعاليق: 0

هلموا فاق المجمع وهب الطير من الوكن

الخميس يناير 22, 2009 7:37 am من طرف Admin

بسم الله الرحمن الرحيم

لمّا أقمنا مجمعنا وحققنا نتائج طيبة من حيث الشعور الغامر للأصاليين الأفذاذ …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

تصويت

هل تريد أن تكون أصاليّاً بحق؟!

 
 
 
 

استعرض النتائج

من نحن؟

مَجْمَعُ الأصَالةِ للأدب والذوق العربيّ الأصيل..وتصنيف المبدعين من حيث نظرية الأصالة العربية.. وهى جمعيّة أدبية موثّقة لها قانونها ونظريتها....
المؤسس/وليدصابر شرشير


إدارة المجمع
 

الشعر وما ينتج عنه من تعظيم الذات (الأنا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشعر وما ينتج عنه من تعظيم الذات (الأنا)

مُساهمة من طرف محمد خليل في الثلاثاء يناير 05, 2010 6:43 am

الشعر وما ينتج عنه من تعظيم الذات (الأنا)



جعفر عبد الله الوردي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إن هذا النوع من الكلام البديع، بكيفياته وطرقه وما يتضمن من صور وتعابيره – ينشي الروحَ، ويبعث في النفس الإبداع والافتخار بالذات .

عرفَ العربُ منذ القديم الشعر، وكان له وقعٌ كبير في كل شؤونهم صغيرها وكبيرها، وعقدوا له المحافل، وأنشؤوا الأسواق، واحتفوا بالشاعر ومجَّدوه، وجعلوه لسان القبيلة الناطق، وسفيرها الذي يدوِّن أخبارها ويرفع ذكرها.

ولما كان للشعر كل هذه الحفاوة، مصحوبةً بتعظيم الناس للشاعر والانبهار بما يكتبه وما يلقيه، - جعلتْ في نفس الشاعر حبَّ الذات (الأنا)، وتعظيمها والانبهار بها، فمجَّد نفسه ومدحها ولم يرَ غيره شيئًا أمام ذاته.

الشعرُ هو من بعث فيه هذا الشعور؛ لأنه ضَرْب الإلهام، ولذلك كثيرا ما كانوا يربطون الشعر بالشياطين والجن، ويسمون مُلهِم الشعراء بشيطان الشعر؛ لأن العرب كانت تنسب كل شيء بديع وملهَم إلى الشياطين والجن؛ لاعتقادهم بأنهم يفعلون ما لا يستطيع البشر فعله.

والشعر في الحقيقة إلهام، ولكني أربأ بهذه التسمية أن تقال، من وَسْمِ إلهام الشعر بــ شيطان الشعر، فلا تصح لا معنى ولا مبنى.

فالشعر إلهام وإبداع يجتمع في ذهن إنسان مبدع ماسِكٍ زمام الألفاظ، متمكنٍ من إيتاء المعنى والوصف على أتم حالة وأبهرها. فتراه حينها ينبهر بنفسه وينتشي نشوة ما فوقها نشوة.

ولا يصح أن نقول: إن هذه النشوة وحب الذات هي نفسها مرض النرجسية (Narcissistic) الذي يعني حب الإنسان ذاته.

بل بينهما بونٌ ملحوظ؛ إذ مرض النرجسية ناتج عن مرض نفسي عند الشخص، أما في الشعر فهو ناتج عن قمة الصحو، وتوقُّد العقل، وتفتُّح المدارك. فلا يصح إلحاق هذا بذاك.

فهذا الإلهام في الشعر وهذا الإبداع هو الذي يُنطق الشاعر بأن يمتدح نفسَه، وأن يتحدى غيره، وأن يرى نفسه -بما يصدر منه من شعر- أعجوبة في الإبداع والفن.

وقد تجلت هذه (الأنا) عند الشعراء قديما وحديثا، فنرى الشاعر الجاهلي عنترة يقول:

فلئن بقيت لأصنعنَّ عجائبًا ولأبكمنَّ بلاغة الفصحاء

فنلاحظ قوة الاعتداد بالنفس وشدة الحماسة بأنه لا يغلَب في الفصاحة والقول. وغيرها من أقول شعراء الجاهلية كثير.

ونأتي إلى العصر الإسلامي فنجد الصحابي حسان بن ثابت يقول:

من للقوافي بعد حسانَ وابنه ومن للمثاني بعد زيد بن ثابت

فجعل القوافي منوطةً به ، ولا يمكن أن تتعدى لغيره؛ لأنه المبدع وليس ثمة مبدع غيره.

وإذا نزلنا إلى العصر العباسي نجد أبا العلاء المعري رافعا رأسه شامخا يقول:

وإني وإن كنت الأخير زمانُه لآتٍ بما لم تستطعه الأوائلُ

فنرى قوة (الأنا) دون منازع ، فلم يقتصر تعاليه على أهل عصره، بل شمل من سبقه ومن سيلحقه.

وتجده يكثر من الانبهار بنفسه في شعره.

وهكذا غيره إلى عصرنا هذا ، بل وما أكثرها في عصرنا ، ولعل الشاعر في عصرنا أشد إعجابا بالذات (الأنا) من غيره من العصور الفائتة؛ ذلك لتفشي العامية وإعراض الناس عن العربية الفصحى ، فيرى من نفسه أنه يأتِ بأشياء عجز الكثير عن الإتيان بها ، فتظهر (الأنا) جليَّة.

أما عن الحكم على هذه (الأنا)، فيمكننا القول بأن الشعر إبداع وإلهام، والملهم هو الله سبحانه الذي منَّ على هذا الشاعر ووهبه هذه الفصاحة. فليلحِق الشكر والاعتراف بالفضل لله تعالى، ولا بأس أن يتحدث بها من باب التحدث بنعمة الله التي أمرنا الله بها لكن دونما تعالٍ وغرورٍ وفوقيَّة.

هذا ما أردنا تسليط الضوء عليه من (الأنا) في خَلَدِ الشاعر. وبالله التوفيق...

_________________
نظرية الأصالة تتنامى لتنمية الذوق والعراقة والجدارة..تحت شمسها نتبرعم ونسمق(وليد صابر شرشير-الرئيس)

محمد خليل
مشرف عام

الموقع :
http://gihane.com/vb/images/laqeb/11.gif

وسام
أصاليٌّ:
10/10  (10/10)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشعر وما ينتج عنه من تعظيم الذات (الأنا)

مُساهمة من طرف وليد صابر شرشير في الثلاثاء يناير 05, 2010 10:24 am

الشعر وما ينتج عنه من تعظيم الذات (الأنا)



جعفر عبد الله الوردي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إن هذا النوع من الكلام البديع، بكيفياته وطرقه وما يتضمن من صور وتعابيره – ينشي الروحَ، ويبعث في النفس الإبداع والافتخار بالذات .

عرفَ العربُ منذ القديم الشعر، وكان له وقعٌ كبير في كل شؤونهم صغيرها وكبيرها، وعقدوا له المحافل، وأنشؤوا الأسواق، واحتفوا بالشاعر ومجَّدوه، وجعلوه لسان القبيلة الناطق، وسفيرها الذي يدوِّن أخبارها ويرفع ذكرها.

ولما كان للشعر كل هذه الحفاوة، مصحوبةً بتعظيم الناس للشاعر والانبهار بما يكتبه وما يلقيه، - جعلتْ في نفس الشاعر حبَّ الذات (الأنا)، وتعظيمها والانبهار بها، فمجَّد نفسه ومدحها ولم يرَ غيره شيئًا أمام ذاته.

الشعرُ هو من بعث فيه هذا الشعور؛ لأنه ضَرْب الإلهام، ولذلك كثيرا ما كانوا يربطون الشعر بالشياطين والجن، ويسمون مُلهِم الشعراء بشيطان الشعر؛ لأن العرب كانت تنسب كل شيء بديع وملهَم إلى الشياطين والجن؛ لاعتقادهم بأنهم يفعلون ما لا يستطيع البشر فعله.

والشعر في الحقيقة إلهام، ولكني أربأ بهذه التسمية أن تقال، من وَسْمِ إلهام الشعر بــ شيطان الشعر، فلا تصح لا معنى ولا مبنى.

فالشعر إلهام وإبداع يجتمع في ذهن إنسان مبدع ماسِكٍ زمام الألفاظ، متمكنٍ من إيتاء المعنى والوصف على أتم حالة وأبهرها. فتراه حينها ينبهر بنفسه وينتشي نشوة ما فوقها نشوة.

ولا يصح أن نقول: إن هذه النشوة وحب الذات هي نفسها مرض النرجسية (Narcissistic) الذي يعني حب الإنسان ذاته.

بل بينهما بونٌ ملحوظ؛ إذ مرض النرجسية ناتج عن مرض نفسي عند الشخص، أما في الشعر فهو ناتج عن قمة الصحو، وتوقُّد العقل، وتفتُّح المدارك. فلا يصح إلحاق هذا بذاك.

فهذا الإلهام في الشعر وهذا الإبداع هو الذي يُنطق الشاعر بأن يمتدح نفسَه، وأن يتحدى غيره، وأن يرى نفسه -بما يصدر منه من شعر- أعجوبة في الإبداع والفن.

وقد تجلت هذه (الأنا) عند الشعراء قديما وحديثا، فنرى الشاعر الجاهلي عنترة يقول:

فلئن بقيت لأصنعنَّ عجائبًا ولأبكمنَّ بلاغة الفصحاء

فنلاحظ قوة الاعتداد بالنفس وشدة الحماسة بأنه لا يغلَب في الفصاحة والقول. وغيرها من أقول شعراء الجاهلية كثير.

ونأتي إلى العصر الإسلامي فنجد الصحابي حسان بن ثابت يقول:

من للقوافي بعد حسانَ وابنه ومن للمثاني بعد زيد بن ثابت

فجعل القوافي منوطةً به ، ولا يمكن أن تتعدى لغيره؛ لأنه المبدع وليس ثمة مبدع غيره.

وإذا نزلنا إلى العصر العباسي نجد أبا العلاء المعري رافعا رأسه شامخا يقول:

وإني وإن كنت الأخير زمانُه لآتٍ بما لم تستطعه الأوائلُ

فنرى قوة (الأنا) دون منازع ، فلم يقتصر تعاليه على أهل عصره، بل شمل من سبقه ومن سيلحقه.

وتجده يكثر من الانبهار بنفسه في شعره.

وهكذا غيره إلى عصرنا هذا ، بل وما أكثرها في عصرنا ، ولعل الشاعر في عصرنا أشد إعجابا بالذات (الأنا) من غيره من العصور الفائتة؛ ذلك لتفشي العامية وإعراض الناس عن العربية الفصحى ، فيرى من نفسه أنه يأتِ بأشياء عجز الكثير عن الإتيان بها ، فتظهر (الأنا) جليَّة.

أما عن الحكم على هذه (الأنا)، فيمكننا القول بأن الشعر إبداع وإلهام، والملهم هو الله سبحانه الذي منَّ على هذا الشاعر ووهبه هذه الفصاحة. فليلحِق الشكر والاعتراف بالفضل لله تعالى، ولا بأس أن يتحدث بها من باب التحدث بنعمة الله التي أمرنا الله بها لكن دونما تعالٍ وغرورٍ وفوقيَّة.

هذا ما أردنا تسليط الضوء عليه من (الأنا) في خَلَدِ الشاعر. وبالله التوفيق...



الأخ الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله إنك لجيد التأليف والتوليف في مقالك هذا؛وهذا وحسب منهج الأصالة شئ راقٍ لعرض الفكرة ونصبها لعصافير التلقي!؛وأعجبني معرفة كنه الشعر الذي يتمخض عنه الشاعر بنشوة الحروف ممزوجة بألمعية التصوير والتشخيص.
رائعٌ أنت وتالله إنها لأصالة؛ولكن:
1- استخدام مصطلح"الأنا"!؛وهو استخدام الحداثيين المتغربين تشدقاً وتمييعاً،فكان حقك استخدام كلمة الذات أو النفس؛ولفظ"النفس"أقرب للصواب من"أنا"وبع إضافة"ال"التي بفضله نكاد نشرق ضحكاً!!؛قال الله تعالى"إن النفس لأمّارة بالسوء".
2- إن فهم الأبيات على هذا النحو المنفصل خاطئ،وخاصة بيت حسان بن ثابت رضى الله عنه،وبيت أبي العلاء المعري،فهنا التكلم عن أشياء يجيدونها وليست ضرباً من النرجسية أو زهواً إلهاميّاً!

_________________
مجمع الأصالة نظرية تجميعية لتجديد الذوق والنقد العربيّ..ومن ثَمَّ تنحو للابتكار المجدي..
الرئيس
وليد صابر شرشير
avatar
وليد صابر شرشير
رئيس مجمع الأصالة
رئيس مجمع الأصالة

العمل و المؤهل الدراسي : درعميّ
الدولة : مصر
الأصالة هى كيان الأمة

وسام
أصاليٌّ:
10/10  (10/10)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى