مَجْمَعُ الأصَالةِ
أهلاً بالأصاليّ الذي يؤمن بالفارق ذوقياً لرفعة أمة الضاد..هيا لنبنِ الحلم الذوقيَّ....سنرتفع سوياً بالتعاضد ودخول الجدية ؛
لنلتقط مجدنا..

وليد صابر شرشير


https://imgfast.net/users/1611/18/91/85/smiles/455625.jpg
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كيف نرتب طبقات الأصلاء؟؟
الثلاثاء فبراير 03, 2015 4:16 pm من طرف محمد الصالح الجزائري

» صنعاء :: شعر :: صبري الصبري
الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:03 am من طرف صبري الصبري

» مآسينا :: شعر :: صبري الصبري
الثلاثاء مارس 04, 2014 1:12 am من طرف صبري الصبري

» الأزهر يتحدث
السبت أغسطس 10, 2013 12:29 pm من طرف صبري الصبري

» عشقتها :: شعر :: صبري الصبري
الأربعاء أبريل 03, 2013 2:48 pm من طرف صبري الصبري

» أفٍ لكم :: شعر :: صبري الصبري
الخميس مارس 28, 2013 3:53 am من طرف صبري الصبري

» الشيخ العريفي :: شعر :: صبري الصبري
الأحد يناير 13, 2013 2:13 pm من طرف صبري الصبري

» إشراقات الحج :: شعر :: صبري الصبري
الجمعة أكتوبر 19, 2012 1:26 pm من طرف صبري الصبري

» قهر المحبة :: شعر :: صبري الصبري
الإثنين أكتوبر 08, 2012 1:29 pm من طرف صبري الصبري

» إبليس ينشط :: شعر :: صبري الصبري
السبت أغسطس 25, 2012 4:34 pm من طرف صبري الصبري

نحن ننمى اللغة العربية وننسف عصر الجاهلية

الأحد يونيو 07, 2009 11:48 am من طرف إيهاب منصور

نحن ننمى اللغة العربية وننسف عصر الجاهلية

تعاليق: 2

هام جدا .. أرجو التثبيت :: صبري الصبري

الخميس ديسمبر 30, 2010 4:57 pm من طرف صبري الصبري

يُـجـري الآن تصويت في ألمانيا من أجل الاعتراف بالدين الإسلامي كدين أساسي كـ اليهودية والنصرانية، هذا …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 2

الحداثة الصحيحة [خواطر للتأمل (2)] بقلم سعيد سليمان:

الإثنين يوليو 26, 2010 5:18 pm من طرف سعيد سليمان


الحداثة الصحيحة [خواطر للتأمل (2)] بقلم سعيد سليمان:







مما لاشك فيه أن دور الأديب في المجتمع هو أخطر الأدوار
جميعا؛ فهو …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 6

رسالتي لبعض الحداثيين/وليد صابر شرشير

الثلاثاء يناير 13, 2009 4:49 am من طرف Admin

بسم الله الرحمن الرحيم



ثم إنا قد نعلو أشواطاً في مديد القول وغلوّ الإبداع..ونكسب ود النخبة المتبوءة الساحة …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 4

الحداثة الصحيحة (خواطر للتأمل) بقلم سعيد سليمان:

الخميس يوليو 01, 2010 3:33 pm من طرف سعيد سليمان

الحداثة الصحيحة (خواطر للتأمل) بقلم سعيد سليمان:

إن العقل الواعي لا يرفض الحداثة كونها اصطلاحا فنيا. …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 27

ما بين الشعر والنظم،وما بين النظم وما إليه

الأربعاء يناير 20, 2010 10:08 am من طرف Admin

ما بين الشعر والنظم،وما بين النظم وما إليه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً وقبل أن أخوض في ردي على …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

صورة أصالية

الأحد يناير 31, 2010 11:48 pm من طرف محمد خليل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تعاليق: 0

نحن لا نستورد الذوق

الجمعة مايو 22, 2009 1:34 am من طرف Admin

نقول بكل أصالتنا:

نحن لا نستورد الذوقَ،بل نصدّره!!

تعاليق: 0

هلموا فاق المجمع وهب الطير من الوكن

الخميس يناير 22, 2009 7:37 am من طرف Admin

بسم الله الرحمن الرحيم

لمّا أقمنا مجمعنا وحققنا نتائج طيبة من حيث الشعور الغامر للأصاليين الأفذاذ …


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 1

تصويت

هل تريد أن تكون أصاليّاً بحق؟!

 
 
 
 

استعرض النتائج

من نحن؟

مَجْمَعُ الأصَالةِ للأدب والذوق العربيّ الأصيل..وتصنيف المبدعين من حيث نظرية الأصالة العربية.. وهى جمعيّة أدبية موثّقة لها قانونها ونظريتها....
المؤسس/وليدصابر شرشير


إدارة المجمع
 

د. هدى وصفي والكتابة الجديدة

اذهب الى الأسفل

د. هدى وصفي والكتابة الجديدة

مُساهمة من طرف وليد صابر شرشير في الأربعاء أكتوبر 28, 2009 9:47 am

د,هدى وصفي والكتابة الجديدة!!





أحياناً -وكل الأحايين تتباين!-أرى أن الأدب يرقى دوماً في هذا العصر،يثب ويمعن في التواجد والتميّز والرفعة،ولكن هذه الأحيان مشوبة بحذر حاذر،وقدم عاسر،وعقل حائر؛فأجدني أنصت لأيّ أحد علّني أرى اليقين من هذا التخبّط على المستوى المتميّز!.

وهل التميز إلا الشئ المغاير المتفوّق؟وهل مفهوم الأشياء تنبع من تجليّات خاصّة بكل قوم؟وهبنا انغلقنا ولم نتميّز على المستوى العالميّ أيمنع هذا ألا نتميّز على المستوى المحلي؟!.

وإذا كان الأدب أحد أهم وسائل التميّز في كل أمة من الأمم،بل ويشير إلى رقيّ الذوق من انحطاطه، و نبوغ الأفراد من إفلاسهم وخوائهم،وإذا كان الأدب هو وسائل التعبير مجتمعة بأسلوب مخصوص،وإذا كان التعريف الأسبق لم يتواضع عليه دارسو الأدب ،إلا أنه التعريف الأدق ،فالأدب العربيّ ولابد أن يكون هناك انتساب أو هوية للأدب ومبدعيه،فمن غير أن نتمنى الظلام ونقهر أنفسنا على الانتحار الروحيّ والقيميّ،يجب أن نلاحظ أهمية وجود أدب قادر على بذل الرقيّ المعرفيّ والتعبيريّ في آن .

ولابد من تحديد أسس التواصل،وتقنيات الأديب يجب ألا ترضخ للأهواء والتسيّب فالضبابية المقيتة والتي أكّدت عليها (د.هدى وصفي)في حديثها في جريدة الأهرام(السبت 20 من جمادى الآخرة 1430هجرية 13يونية 2009السنة 133العدد44749)؛فقد كان محمود إبراهيم(محاور)يسألها:



_‏ اذا هل يمكن إعتبار النقد غير مواكب للحركة الأدبية و تطوراتها المتلاحقة ؟ في ظل ندرة الصفحات المتخصصة و الملاحق الأدبية يمكن ان نعتبره غير مواكب‏.‏ و لماذا يعجز الجيل الجديد من الكتاب علي ان يفرز نقاده ؟

فردت:
بالعكس الجيل الجديد من الكتاب الشباب أفرز نقاده بالفعل‏,‏ في مجلة فصول لدينا تجربة جميلة‏,‏ حيث فردت مساحات لأصوات جديدة شابة بينها من يكتب إبداع لأول مرة‏,‏ سواء كان شعر أو قصة أو روايه‏,‏ و هم في ذات الوقت يكتبون عن أعمال جديدة كتابات نقدية مهمة‏,‏ لذا فهو جيل قادر علي ان يفرز نقاده الجادون و المتميزون‏,‏ لكن المشكلة تمكن في المساحة المتاحة‏,‏ ففي المسرح من خلال تجربتي قدمت موسما مسرحيا لـ‏10‏ فرق وكنت اقول لو توفرت لدي الأماكن لكنت قدمت‏40‏ فرقة مسرحية بدلا من‏10,‏ كذلك الأمر بالنسبة لمجلة فصول‏,‏ فكم مقالة يمكن ان تستوعبها المجلة لهؤلاء الكتاب الشباب‏.‏


ما هذا لقد قلنا الضبابية المقيتة وهى لم تقل ذلك،نعم ولكن الضبابية كما طرحتها هى عدم الوعي بالضوابط والتحلل وعدم الأخذ بأيّ قيمة مطروحة،وحرامٌ أن نكون مسؤولين عن أجيال ونزرعها في قلب التخبّط،ولا نجعلها تدرك القيمة،كأننا أصبحنا أداةً من أدوات فقد القيمة.

يجب ألا تكون المشكلة في مساحة عرض المنتج بقدر ما تكون في قيمة ذلك المنتج،وأخطر المنتجات هو المنتج الأدبيّ علي الصعيد المحلي والعالميّ؛فليس من الحق ترديد أن الجيل الجديد أفرز نقاده بالفعل،وزرع أقوال غامضة لا تؤدي إلى الوجهة الصحيحة،ولا تؤدي إلى صحوة أدبية وذوقية غاية في المتانة والعلوّ.

ليس من حق أحد ولو كان ممن يترأسون جمعيات ومؤسسات ثقافية أن يبلور معنى للحرية التعبيرية متناسياً القيمة،إنا معشر الأدباء نريد القيمة ؛ولذا كنا وكانت الموهبة،إن كثيراً من الأمر يختلط على الناشئة الموهبين؛وأول تلك الأشياء مفهوم الحداثة الذي يقطع عنق الإبداع الحقيقيّ،ويلوي عنق الذوق للتحلل الذي لم يدرس حسابه،بل درس بالفعل أن يكون بلا حساب بلا منطق بلا حدود!.

الحق في الحرية الإبداعية أن تكون في أطر مدروسة وفي حق اختبار مقنن،لا أن نقول كلاماً لا ندرك معناه،لا أن نسخط على قلة مساحة النشر،لا أن نتجافى عن الحقائق ونميت الذوق،ونصنع أجيالاً من الموتى المهمشين،حرامٌ أن نقول ونصرّح:

((لكل عصر ايقاعه و بالتالي لغته‏,‏ ويجب ان نعترف بأن لكل جيل لغاته‏,‏ ومن أهم سمات الحداثة واحد تعريفاتها الرئيسية هي تعايش التناقضات‏,‏ فكل شيء يمكن ان يكون مقبول‏,‏ خاصة و ان النقد الموجود الآن لم يعد النقد المعياري والذي يقيس العمل و ينقده وفقا لمعايير ثابته و معروفة ودرجة توافرها من عدمه‏,‏ هذه الطريقة في النقد لم تعد هي المطبقة واصبح هناك النقد الوصفي الذي يدخل علي العمل الأدبي و يبحث عن المعني و الشكل عن الشفرات البلاغية الموجودة داخل هذا العمل و كيفية استخدامه لها‏,‏ لأنني اتصور ان أهم أمر في النقد الحديث الآن ان يكون معنيا بلغة النص كحالة قائمة بذاتها يتحدث اليها و يقيم معها حوار فاللغة هنا هي الأساس و هي المدخل لنقد العمل‏.‏))

في السابق وهو قول د.هدى وصفي(الناقدة د‏.‏ هدي وصفي أستاذ الأدب الفرنسي و رئيس تحرير مجلة فصول)نرى جلياً الكلام المكرور للحداثيين وجيل المحو الثقافي،كلام برّاق يخدع النابت في أرض الموهبة،ينزع اليقين في التميز على الصعيدين المحلي والعالميّ،فكأن هدف الأدب الآن أضحى مجلة تشجّع مالا ندرك وصفه،وتشجّع مالا ضابط له،بل وما ليس له معيار،وأيضاً خلق نقد معدم؛لأن الفاقد للشئ لا يعطيه،فكيف يكون الإبداع هو السبيل لتسطير أطر النقد؟؟؟!،وكيف نصدّق أن تلك المقولة نزعت العبقرية من أجيال سابقة نشأت في ذلك الجو الخانق؟؟!.

وأخيراً كان على المحاور أن يسأل:

‏ أهم ما يميز هذه الكتابات الجديدة ؟

وهى تجيب:

ما نأخذه نحن علي هذه الكتابات من تدني في مستوي اللغة يحدث في كل الثقافات الأوروبية‏,‏ ففي فرنسا و المانيا نجد نفس الشكوي من مستوي اللغة التي يستخدمها الكتاب الشباب لكن الفارق ان هذه المجتمعات وهي مجتمعات معرفة تعطي هؤلاء الكتاب الشباب ادوات افضل من التي نمنحها نحن لشبابنا‏.‏ و لماذا نعيب علي اللغة التي يستخدمها هؤلاء الكتاب الشباب ونصفها بالمتدنية و الهابطة و نحن نجد كتابا كبارا في الخارج يستخدمون في أعمالهم‏_‏ وهي أعمال ناجحة و لقيت استسحان كبير لدينا‏_‏ لغة قاعة المجتمع‏.‏


نعم حق لمجلة فصول أن تكون فصولاً،فهى فصول التتابع في الآراء الوافدة والآخذة،فكيف ينبغ جيل في أجواء تلك الفصول الثقافية الخرافية؟،وكيف نلمح رقيّاً والضحالة تأخذ بأعيننا ذات اليمين وذات الشمال؟،وكيف نقنع أنفسنا بأن ما نراه ليس سوى كابوس يتلاشى بالصباح؟،بل وأيناه الصباح هذا؟،وكيف نرى في أجيال التعتيم فجر ضمير ولو خافت نُرزق به السلامة؟كيف؟..كيف؟؟.

**

وأنا أسألها بدلاً من المحاور الآن:

ما هى الكتابة الجديدة؟؟

ومن هو المؤهل لخوض غمارها؟؟

أهى جديدة لطرافة الأسلوب؟

أم هى جديدة بغير أسلوب؟

وما هو معيار الجدة ؟

وما هى الكتابة في الأساس؟؟

وكيف تتميز الكتابة الجديدة عن القديمة؟؟!

بل كيف تتميز القديمة على الجديدة؟؟!

وكيف نصبح حداثيين ونحن نأخذ عن الغرب حتى أفكاره؟؟

ألكتابة المقلدة عن الغرب هى الجديدة؟؟

وما هى فرادة اللغة لكي تخلق كتابة جديدة؟

وما هى خصائص التراكيب الجديدة؟

وأين تكمن المفارقات بين أسلوب جديد وآخر عتيق؟

ولماذا لا يوجد وعي بأهمية التميز؟

وماذا يحدث لو أننا حللنا عقدة النقص من أنفسنا؟؟

ولماذا لا نعلو عن التبعية لننضج فكرياً وذوقياً وإبداعيّاً؟؟

**

والله الأسئلة لتتزاحم ويتزاحم معها الإشفاق على محدثتي فأنال من وراء ذلك ما لا تُحمد عقباه،فالنجاة النجاة..وهكذا يرزح الجيل الحالي في ضياع السابق والخوف على اللاحق،والحركة دائبة بل ومتحمسة؛طالما هناك مساحات تُفرد للغث فلماذا لا ينشط ذووالغث؟؟!،حقيقةً شد ما أريد فصولاً أنظف ،فيها هواء ألطف،ومن خلالها تنبت المميزات ببهيج الروائع.



وليد صابر شرشير(رئيس مجمع الأصالة)20جمادى الآخرة1430هجرية-شوري عصراً

_________________
مجمع الأصالة نظرية تجميعية لتجديد الذوق والنقد العربيّ..ومن ثَمَّ تنحو للابتكار المجدي..
الرئيس
وليد صابر شرشير
avatar
وليد صابر شرشير
رئيس مجمع الأصالة
رئيس مجمع الأصالة

العمل و المؤهل الدراسي : درعميّ
الدولة : مصر
الأصالة هى كيان الأمة

وسام
أصاليٌّ:
10/10  (10/10)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى